• ×

07:31 صباحًا , الخميس 15 ربيع الثاني 1441 / 12 ديسمبر 2019

خالد الحارثي
بواسطة : خالد الحارثي

 15  0  38361
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
انتشرت في الآونة الاخيرة مقاطع يصنفها الغالبية على أنها دعوية وتوعوية حول بر الأم وابراز فضلها والمسارعة لرضاها وتقبيل يدها ورأسها وقدماها .. وهذا أمر في غاية الأهمية للأم وليس هناك عاقل ينكر ذلك أو يرفض الحث عليه .. ولكن ما لا يعلمه الكثير أن هذه الحملة التي خُصصت محتواها للأم فقط قد أساءت للأب بغير قصد من حيث البر به ووضعه في دائرة الاهتمام.
فهدى الله كل من يمنتج مقاطع تحث على بر الأم متجاهل الأب رغم أن الله ذكرهما في كتابه العزيز سواء .. فقال جل جلاله في مواضع كثيرة:
"وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاح الذُّلّ مِنْ الرَّحْمَة وقل ربِ ارحمهما كما ربياني صغيرا"
"وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا"
"وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ"
وكذلك في السنة نجدهم في قول النبي صَل الله عليه وسلم " رغم أنف، ثم رغم أنف ، ثم رغم أنف من أدرك أبويه عند الكبر أحدُهما أو كلاهما فلم يدخل الجنة "
وقال عليه الصلاة والسلام " الوالد أوسط أبواب الجنة ، فإن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظه " وهنا الوالد يشمل الأب والأم وجعل الله أفضل وأخير أبواب الجنة الثمانية لهما ..
حتى أن النبي صَل الله عليه وسلم ذكر بر الوالدين ثاني أحب الأعمال إلى الله بعد الصلاة ولَم يقل الوالدة فقط .. فهل نرفع أحب العمل لله ببر طرف دون الآخر ونرجو منه القبول !!
ونتيجة لهذا التخصيص في حملة بر الأم لا تستغربوا عندما تشاهدوا مقاطع أو صور من عقوق الأبناء للوالد .. فقد تربى الابناء على بر الوالدة وتعظيمها وتجاهل الأب وكأنه غريب ليس له قيمة عظيمة في الأسرة.
بل أن هناك من يتفنن في اخراج صور لعبارات بر الأم والدعاء لها ويأتي من تغلب عليه العاطفة ليضعها حتى في " بروفايل " حساباته بوسائل التواصل الاجتماعي ليرى الآخرين مدى حبه وبره بأمه ..
طيب وهذا الأب الذي ذاق مرارة الحياة وتعبها وأخذت ما أخذت من صحته حتى يوفر للجميع سبل عيش هاني وكريم .. ألا يستحق أن نصمم له الصور ونمنتج له المقاطع ليأخذ جزء من حقه على الأبناء ؟
ألا يعلم الأبناء أن الأب هو أول من تهاجمه الآمراض وتثقل كاهله فيسقط إما عاجزًا يمله المقربين أو يموت .. وهذا يكون نتيجة ما قدمه من جهود وتضحيات خلال شبابه في معترك الحياة من أجل الأسرة .
قد نجد مؤشر الحنان الذي يشعر به الآبناء من الأم يغلب على حنان الأب وهذا الأمر طبيعي جدا لأن قسوة الحياة وصعوبة تأمين لقمة العيش لها تأثير في شخصية الأب .. ورغم ذلك لا نعرف قيمة الملح إلا عندما نفقده ولا قيمة الأب إلا بعد موته.
اللهم ارحم والدينا الأحياء منهم والأموات واغفر لهم وارض عنهم رضاً تحل به عليهم جوامع رضوانك وتحل به دار كرامتك وأمانتك ومواطن عفوك ورضوانك وادر به عليهم لطائف برك وإحسانك.


بقلم الدكتور : خالد عبدالقادر الحارثي
مستشار اجتماعي

التعليقات ( 15 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1440-10-06 04:40 مساءً محمد جابر الجباري :
    الله يجازيك خير الجزاء مقال في قمة الروعه لما يحمله من معاني كثيره ومواعظ وعبر وتذكير ببر الوالدين معا والله ولي التوفيق
  • #2
    1440-10-06 07:05 مساءً مساعد :
    رائع
  • #3
    1440-10-06 10:24 مساءً ابوبسام :
    ‏لا فض فوك سعادة المستشار
    مقال يلامس الواقع
  • #4
    1440-10-06 10:46 مساءً فهد الزهراني :
    شكرا من الأعماق فقد أتيت على الجراح في قضية لدور أحد رموز
    العطاء في حياتنا تضحية وأيثار وهو الأب ولكن للأسف صاحب هذا
    الدور الخفي والصديق الوفي تجاهله الكثير ولا يعلمون ماذا يقدم ؟!
  • #5
    1440-10-06 11:14 مساءً أحمد مبارك ناجي :
    http://www.albadronline.com/?p=1564
  • #6
    1440-10-07 07:58 صباحًا Binthabit :
    لا جفّ قلمك دكتور ، نعم تركيز الوعّاظ على برّ الوالدة وتجاهل الوالد هي احدى سمات المرحلة السابقة ومنذ عدة عقود ولا نعلم سبب ذلك!!! علماً بأنه ثبت في الحديث الصحيح : "أوسط أبواب الجنة الوالد ، فإن شئت فاحفظه وان شئت فضيّعه" ، مع ايماننا الراسخ بفضل برّ الأم وتقديمه على برّ الأب.
  • #7
    1440-10-08 08:19 صباحًا مشاري :
    جزاك الله خير والله لا يحرمنا من مثلك من الناس استاذ خالد احتاج اكلمك لو تكرمت انا في امس الحاجه لمثلك رشكرا
  • #8
    1440-10-08 08:28 صباحًا Ali g :
    جزاكم الله خير الجزاء ووفقكم فى طاعته وهدانا وعيالنا وعيال المسلمين اجمعين ورحم الله موتانا وموتا المسلمين وعفر الله لوالدينا الأحياء ومنهم الأموات
  • #9
    1440-10-08 11:05 صباحًا حميد العنزي :
    جزاك الله خيرا وكثر الله من أمثالك ومن ينسى الأب إلا واحد جاحد لان الأب هر الذي تعب على الابن
  • #10
    1440-10-09 12:08 صباحًا أم فيصل :
    جزاك الله عنا خير الجزاء
    لافض فوك كتبت فأصبت موضوع فعلا يستحق النشر حتى يعي من قصر بحق أبيه
    والله يعيننا على برهما ومهما قدمنا لهما لانوفيهم حقهم
  • #11
    1440-10-09 04:44 صباحًا أحمد الحسامي :
    الله يجزيكم كل خير
  • #12
    1440-10-10 12:45 مساءً يوسف بن محمد بن علي الحمدان :
    ما قصرت وجعلها في ميزان حسناتك.
    وأرى بأنهو يجب أن يذكر ذلك في المدارس وخاصة المراحل المتقدمة ودور العبادة لترسخ في أذهان الأبناء ويبروا بهم.
  • #13
    1440-10-11 07:40 مساءً admin nor aldin :
    أحسنت النشر بارك الله فيك
  • #14
    1440-10-12 06:58 مساءً منصور علي شراحيلي :
    جزاك الله خيرا
    قلت الحق ..
    والحق احبك جل جلاله في علاه
  • #15
    1440-10-16 02:44 صباحًا عبدالله الحارثي :
    مقال موفق يادكتور واحيانآ يغفل البعض عن ذلك . غفر الله لنا ولوالدينا وكتب الله لك اجر تنبيهك لنا