• ×

06:13 مساءً , الجمعة 14 شعبان 1440 / 19 أبريل 2019

رحاب الحربي
بواسطة : رحاب الحربي

 5  0  300
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حين يأتي إنسان في أمس الحاجة إلى المساعدة مستبصراً بمشكلته وعالمً بما صال وجال في داخله، فماهو دور الطبيب هنا؟ ومالواجب تجاه هذا المريض؟؟ ليس من السهل جداً التعامل معه!! طَامٌ هو الأمر عندما يصل المريض إلى المشفى ويقفُ أمام الباب عاجزاً، فاقدًالأمل مُسلمً رغبتهُ في الحياه لتلك الأفكار السلبية التي تغزوُ العقل الباطن ، فلا تقبل الهزيمة إما النصر وإما النصر ، وقد بَلغَ من الأمرِ عتيّا وأرُهقَ على مالا يُطيقهُ، وفي الجانب الآخر يُوَاجه لامبالاة الطبيب أهو استِخفافً بالأمر ؟ أو أخذتهُ العزة بالنفس؟
ألم يُدرك أنه ذاك القَشُّ الذي يُمسك به الغريق فالمريض هُنا أمام أمرين لامفر منها ،إما الخُضوعَ والاستسلام !!
وإما المقاومة والدفاعية!!وبكل الحالتين فقد خارت قُواَه فهو لايَطرقُ بابك أيُها الطبيب إلا راجِياً بك بعد الله عز وجل طَامعٌ في الشِفاء!! من السهلِ جداً العلاج في حالة المريض النفسي هُنا عندما يكون مستبصراً بمرضه مُدرك جيداً لطبِيعة المُشكلة ومايتبقى على العاتق أن تُؤدي الأمانات إلى أهلها !! فالمزارع يحرثُ أرضاُ ليُخرج ثمراً، والطبيب يُعالج نفساً دبت بها الحياه، والمعلم يُعلم أبناءنا لينتُج جِيلاً مُتعلم وُاع !!
أياً كان وضعك ومنصبك أدي الأمانة ، طبيباً كُنتَ أو نجاراً ، سواءَ بلغت من العلمِ مابلغت أو لم تبلُغ، عندما نستشعر عظمة المسؤولية وحجم الوضع الذي نحنُ عليه نُحسن التصرف.

التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1440-05-02 10:47 صباحًا امون :
    جمييييل
  • #2
    1440-05-02 12:31 مساءً M.R.H :
    جميييل ماشاء الله استمري
  • #3
    1440-05-02 06:45 مساءً Nouf :
    موفقه ي رب استمري
  • #4
    1440-05-02 06:47 مساءً Nouf :
    موفقه ي رب استمري
  • #5
    1440-05-02 10:48 مساءً تووته :
    مقال جميل جداً رورو استمرري للأمام ...بالتوفيق