• ×

11:15 صباحًا , الإثنين 13 صفر 1440 / 22 أكتوبر 2018

فهد الطائفي
بواسطة : فهد الطائفي

 4  0  497
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الشروق أجمل الدوافع نحو الأمل ، وهكذا هي البدايات دائماً ، تصنع الفارق في حياتك .
لا شيء يشبه شعور البدايات ، لأنها عفوية وصادقة ومبهرة وعالقة بالذاكرة ..
استمتع بأول بداية من كل شي في حياتك ، ولا تقحم تفكيرك في النهايات المكتئبة ، لأن البدايات عنوان النهايات ..
ولأجل قلبك ، اشبع حواسك بالتفاؤلِ والأمل والإرادة .
وأنشد ‏حكاية البداياتِ الجميلة
فلربما لن تتكرر ..


بقلم الأستاذ : فهد الطائفي

التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1439-06-09 02:17 صباحًا د. جمعان الغامدي :
    عادة البدايات الإيجابية تبقى ذكراها ما بقي العمر ، وبالتالي كلما كانت البداية سعيدة كلما كانت الحياة أجمل ، وياعسى كل بداياتك الفهد جمال يتلوه جمال ..!!
  • #2
    1439-06-09 04:00 صباحًا صالح السفياني :
    عرفتك متفائلاً محباً نقياً كنقاء الورد الطائفي فلك من اسمك نصيب أيها الحبيب دمت مشرقاً
  • #3
    1439-06-09 06:14 صباحًا رنيم :
    البدايات هي الذكريات البيضاء النقية التي تسكن القلوب لتبقي جمال لعلاقات وهّاجاً مضيئاً مدى الحياة❤*
  • #4
    1439-06-10 02:16 صباحًا Esraa samir :
    صدقت دايما البدايات ليها طعم خاص وكل واحد بيحاول يظهر احسن ماعنده .. في البدايات تظهر المشاعر وفي النهايات تظهر الأخلاق
    *من نجاح لنجاح ودايما دافع للأمل*