• ×

12:26 مساءً , الإثنين 4 شوال 1439 / 18 يونيو 2018

عبدالعزيز الحشيان
بواسطة : عبدالعزيز الحشيان

 0  0  113
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سؤال محير لدى الكثيرين بشكل مستمر ماذا عمل القطاع الخاص من خطط مستقبليه والإستفاده من شباب الوطن !!؟؟وذلك بدمج الخبرات الأجنبيه مع الشباب السعودي المؤهل نلحظ اليوم كثيرا من العناوين في وسائل الأعلام المختلفه إن الرؤيه المستقبليه للمملكه أعطت مساحات كبيرة للعمل الجاد ومن أجل تحقيق الإقتصاد الوطني المثمر لقد بدأت كثيرا من الجهود الوطنيه من بعض القطاعات الحكوميه حتى يتم تحقيق التوطين سريعا من شبابنا وشاباتنا مطالب كبيره اليوم تناشد القطاع الخاص حتى نستطيع أن نحقق أهداف المستقبل الزاهر للإقتصاد والتحول الوطني ومن أجل وضع رافد إقتصادي قوي،يضاهي دول العالم هناك ثقافات تطلق الان من قبل القطاع الخاص وهوا وضع كثيرا من الشروط التعجيزيه تجاه الشباب السعودي المؤهل للعمل وذلك بنشر ثقافة مصطلح (الفرد السعودي لايعمل… ) لعلنا نقف كثيرا بنظرة واقعيه .

ماهي المحفزات والخطط الكفيلة التي وضعت من قبل القطاع الخاص وأصحاب رؤوس الأموال للعاملين الوطنيين حتى تتحقق الرؤيه المستقبليه ؟

وذلك حتى يمكن الرفع من المستوى الأقتصادي و مستوى الدخل للمواطن يجب العمل برفع دور الوطن عاليا وبإقتصاد مالي مميز و يجب وضع أنظمه رقابيه صارمه على القطاع الخاص وأصحاب رؤوس الأموال وذلك بالشراكه بصنع القرارات العمليه المهنيه من أجل توطين وإحلال السعوديين بالكفاءات السعوديه و بحيث تتوافق مع الرؤية المستقبليه2030 للمملكه لابد من وضع إسترتيجيات واضحه الآن حتي نستطيع أن نستفيد من خريجي وخريجات الجامعات المؤهلين علميا وأيضا نستطيع تحقيق مرئياتنا والقضاء على البطاله هناك الكثر سنويا من أعداد الخريجين كل عام لم تعطى الفرص لهم بالعمل من قبل القطاع الخاص إن عليه الآن مسؤولية وطنيه كبيره وذلك وفق الإحصائيات السابقه من الجهات ذات العلاقه بالأعمال حيث بلغ عدد الخريجين من الجامعات والمعاهد (400ألف) خريج هناك أسئله كبيره تطرح اليوم كيف نستطيع أن نتجاوز ونستوعب هذه الأعداد الهائله بحيث تتوافق مع خطه ورؤية الممملكه المستقبليه الجديدة ووضع البدائل المرجوة إن دعم الإقتصاد الوطني يحتاج لكثيرا من العمل والجهود المثمرة لانريد تنظيرا وعناوين بارزة وشعارات في وسائل الأعلام والدفاع من قبل القطاعات التي تتعلق بالتوطين والسعوده نريد عمل جادا ووفق ماخطط له من قبل قيادتنا الرشيده _ حتى يمكننا القضاء على البطاله وبإسعاد المواطن بوقت وجيز وكذلك وضع الخطط الكفيله بتقديم أنظمه تحفظ حقوق المواطنين العاملين من قبل الجهات المختصه وبتوظيف المواطنين العاملين لابد من وضع خطط مهنيه جاده تطبق على القطاع الخاص اليوم لأن الزمن وإستغلال الوقت كفيل بحل هذه المشكله التي تقف حائلا لدى شبابنا بالعمل بحيث توزاي و تتوافق مع متطلبات الحياة اليوم إننا نتطلع الى نتائج إستثماريه إقتصادية رائده ترفع من مكانة الوطن إقتصاديا وعالميا وحتى يسعد شبابن الوطن وهم يعملون ويديرون الأعمال بأنفسهم يتطلب هذا التخطيط وضع برامج تدريبيه للإستفاده ويجب إكتساب شبابنا من الخبرات الأجنبيه المميزه الموجوده لدينا الآن ،

إن العمل والخطط تحتاج لجهود كبيره وبواقعية واضحة وملموسه بالمشهد المستقبلي للقطاع الخاص إن المشهد اليوم يحتم علينا آمال كبيرة وبنتاج وطني مأمول ،

ماذا عمل( أصحاب رؤس الأموال ،والقطاع الخاص .. ) حتى تتوافق جهودهم وخططهم مع مستقبل المملكه الزاهر إقتصاديا وحضاريا ..بإذن الله تعالى !!


الكاتب .ا / عبدالدالعزيز الحشيان
_الرياض_

التعليقات ( 0 )