• ×

08:26 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

روان النفيسة
بواسطة : روان النفيسة

 0  0  212
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أني أرى التهافت على السياسة و القيادة وأكبر مشاريع الفشل و ليس كل أسم خلد في التاريخ لقائد محنك و سياسي داهية بل أكثر من خلد التاريخ هم من صدقوا بالعطاء للأنسانية بجميع مجالاتها فنرى التاريخ بجل الأنبياء و القادة و الوزراء والفلكيون والعلماء و النساء و من أجزل التضحية من عامة العامة بل و من الأطفال حتى أن بعضهم خلد بكلمة أو بجملة وأني لا أرى الغرب يتمنطق بخارطة الطريق ثم اشبعوا العامة بفكرة "انت قائد" و أنت "قيادي" وامعنوا بقراءة الشخصيات بكل كذب واقنعوا ثلاثُمائة و ثلاثةٌ وثلاثون مليون نسمة وزيادة "حسب احصائية عام 2007" بأنهم سيصبحون جميعهم قادة فما كان من مرضى العرب إلا تصديقهم والانجراف ليسهل على الذئب أكل الخراف فترى مسلم يذبح مسلم وعربي يذبح عربي واسقطت حكومات وعمت الفوضى و سرقت الثروات العربية عياناً بياناً و ضاعت الثروات والبنى التحتية و تدخلت أطراف أخرى بعضها عربي و أخرى فارسية ليفوزوا بحصصهم بالكعكة العربية وسمي ب"الربيع العربي" كناية أما حقيقة المسمى هي "ربيع العالم الغربي في العالم العربي" و هاهو الغرب يهنئ نفسه مع كؤوس النبيذ على ما جناه من العالم العربي ومازال العرب يريدون أن يصبحوا واحداً ملكاً والآخر رئيساً وتناسوا أن كل ً ميسر لما خلق له ف متى يستفيق العرب .

بقلم / أمل الكلثمي
للمراسله amal_maks@hotmail.com

التعليقات ( 0 )