• ×

08:11 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

لمى الفران
بواسطة : لمى الفران

 0  0  213
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
‏‫إليكم أكتب أول سطورها وأخرج أول حروفها إلى من حطم حواجزها لا أظن أن نظرتك سليمة أيها ...
لقد تعبت وحان موعد حصادها لقد فاتك الآوان
جعلتها كالموٍت كل صباح و مساء دون أي حياة طاعية لسلطتك
فاقدتاً لحنانك
كادتاً دون صوتاً ولا همس
تريدها كيفما تشاء
أحاطها بالجفاء وبالدمع الذي تشتكيه خلف جدرانها في بداية يومها أصبحت تنظر المساء الذي يملأ الكون
تنتظر ساعة أم كلثوم على المذياع لتستشعر فقدانها طوال السنوات
لم أحدثك لتصبح إمعاً بل تغرس في ُانثاك ميولها وتحقق رغباتها فهي كذلك تدين لك طوال حياتها
فتقدم فقد ارتقى العالم وحان وقتك فدموع البراءة على الوساده جعلت الكون يقف ركود وجهل


خاطرة بقلم : لمى الفران

التعليقات ( 0 )