• ×

08:04 صباحًا , الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017

مي القوزي
بواسطة : مي القوزي

 0  0  366
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط






إليك الوردة
يا مجروحاً قلبك من هؤلاء البشر
إليك الوردة يا
ضائعاً حقه بين قلوب كالحجر
إليك الوردة
يا من سامرت البدر
فبات رفيقك حتى الفجر
ها هي الوردة
يكفيك نقاؤها
بعيداً عن وجوه تلونت لتستر
وارتدت الف قناع
واوجعت احباباً كثر
وتقصدت الأيلام
بضربتها على الوتر
يكفيك شذاها الطبيعي
عطاء رباني فيا هناك بهذا العطر
ضمها بين يديك
وأهمس لها
أهلاً بالقمر
لاطفها
هي ذكرى من محب أهداك بيديه
ذكرى تترك أطيب الأثر
ازرعها في خيالك
لتبقى ويرسخ ملمحها
تاركاً حلو العبر
إليك وردتي
أيها المنكسر
تأمل فيها
فيها رسائل خفيه
لا يفهم مضمونها
إلا من اعتبر
من دروس
وعبر
هؤلاء البشر

بقلم : مي قوزي


لنشر أخباركم ومقالاتكم وتهانيكم وإعلاناتكم التجارية عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022

التعليقات ( 0 )