• ×

05:04 صباحًا , الإثنين 2 ربيع الأول 1439 / 20 نوفمبر 2017

الشريف هزاع العبدلي
بواسطة : الشريف هزاع العبدلي

 0  0  145
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مر قبل أيام قلائل حفل افتتاح سوق عكاظ في دورته لهذا العام ، وكعادة المجتمع الثقافي السعودي انقسم بشقيه اللدودين ( الإسلامي ، والليبرالي)
بين معارض يرى أن الإسلام قد هدم هذا السوق وينتقد مافيه من غناء وانفاق لا طائل منه ومناصر مبتهج بما كان فيه من اهتمام بالأدب والفنون وتشجيع للسياحه ، وبغض النظر عن رأي الفريقين فقد أنفق على هذا الموقع أموالاً طائله من الدولة لإعادة احياء المكان وكان يضم أراضي لبعض قبائل المنطقه أدخلت ضمن المشروع وهو مناسبه ( ثقافيه ، سياحيه ) أبحت من إحدى المناسبات التي تفخر بها إمارة منطقة مكة المكرمة ، وسوق عكاظ من الأسواق العربيه الثلاث منذ العصر الجاهلي يبدأ من بداية شهر ذي القعدة لمدة عشرون يوماً وتمر به قوافل الحجيج القادمه من طريقه فيكون سوقاً للبضائع المادية والأدبية ، ثم تسير القوافل إلى سوق مجنه وتقضي به العشر الباقيه من ذي القعدة ثم ترد إلى ذي المجاز وهو آخر الأسواق وقتاً وأقربها من المشاعر المقدسه فهو شمال شرقي عرفه على بعد بضعة كيلومترات منها ، وقد كان لي رأياً في احياء هذه الأسواق كتبته قبل عدة سنوات عند الحديث عن مشروع احياء سوق عكاظ ، وكان رأيي أن يتم انشاء معلم حضاري بارز في موضع سوق ذي المجاز ويكون وقته كما كان سابقًا منذ نهاية ذي القعدة إلى يوم ثمانيه بداية مناسك الحج وأن يدعى إليه سنوياً أبرز الأدباء والشعراء والمفكرين الإسلاميين فيحظون بحج بيت الله الحرام وتقام فيه الندوات الفكريه والأدبية والفقهيه ويكرّم من يستحق التكريم على إنتاجه الفكري والأدبي في خدمة الإسلام ويكون فرصه للشباب المسلم أن يعرض مالديه من مواهب ويلتقي برواد الفكر والأدب وسيكون فيه فوائد لاتحصى للأمه الإسلامية واللغة العربية وفيه بصمة للدوله كونها ترعى هذا المهرجان الإسلامي السنوي الأدبي الكبير وتخرج مايحدث فيه من انتاج فكري وأدبي في إصدارات سنوية عطفًا عن نقل فعالياته للأمة الاسلاميه بشكل مباشر وشيّق وقد يكون فيه مسابقات أدبية عوضًا عن الغثاء الذي تعج به القنوات من مسابقات الغناء وسواها ، ويقام به معرض دائم للأثار الإسلامية ومعارض لمشاريع الدوله للحرمين والمشاعر المقدسه ليطلع عليها الناس عن كثب ،
وكذلك معرضاً لمنتجات صنعت في مكة المكرمة ويبقى هذا الصرح مقدماً للعديد من الفعاليات طوال العام ويزوره المعتمرون والزوّار ..
كان في نظري أن ذي المجاز أجدى وأجدر بأن يعاد احياؤه سوقاً أدبيًا إسلاميًا دولياً مرتبطًا بشعيرة الحج وبمكة المكرمة فما رأيكم ؟

بقلم : الشريف هزاع بن شاكر العبدلي



لنشر أخباركم ومقالاتكم وتهانيكم وإعلاناتكم التجارية عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022

التعليقات ( 0 )