• ×

10:22 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

عبدالله الأحمري
بواسطة : عبدالله الأحمري

 0  0  181
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لقد اختلف العلماء -رحمهم الله- هل يؤاخذ الشاعر بقصائده التي يقولها.؟ وهل يعاقب عليها .!
فمنهم من رأى أنه يؤاخذ بكلامه ويعاقب ، والبعض الآخر قال لا يؤخذ بكلامه ولا يعاقب .
واستدلوا على ذلك بالآية الكريمة: (والشعراء يتبعهم الغاوون*ألم ترأنهم في كل وادٍ يهيمون*وأنهم يقولون مالا يفعلون).
من هذا المنطلق اكتشفت أن لدينا في التعليم شعراء لا يؤخذ بتصاريحهم ، ولا بوعودهم ..! فكم من مرة سمع المعلم وعوداً بعباراتٍ رنانةٍ يصل مداها الآفاق وفي الواقع لم ير شيئاً. ولا يزال صدى الوعود في أذنه يتكرر.
وكم من مرة سمع المعلم أنه سيتم العمل على رد هيبته، وسنت قوانين صارمة لاستعادة هذه الهيبة المسلوبة، ولا تزال مقاطع الاعتداءات على المعلم تروج بشكل كبير.
كم مرة سمع المعلم أن التأمين الطبي الذي طال انتظاره في اجراءاته النهائية وهو لا يزال ينتظر مواعيده من ستة أشهر في إحدى المستشفيات الحكومية الكبيرة.
ذكرت فيما سبق من أسطر غيض من فيض من معاناة المعلم الذي يطالبه الإعلام بأن يكون رجلاً آلياً يعمل لا يكل ولا يمل.
وتطالبه الأسر بأن لا يقول لأبنائهم هش ولا نش لكي لا يعود ابنهم للبيت وخاطرة مكسور .

بقلم : عبدالله الأحمري
طالب دراسات عليا - المناهج


image
لنشر أخباركم ومقالاتكم عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022

التعليقات ( 0 )