• ×

04:59 صباحًا , الإثنين 2 ربيع الأول 1439 / 20 نوفمبر 2017

روان النفيسة
بواسطة : روان النفيسة

 4  0  461
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

قيل عنا أمة لا تقرأ ..
وبالرغم من أن معظم بيوتنا عامرة بالمكتبات الفخمة إلا إنها لاتعدو لدي معظم الناس ديكوراً يزين بيوتهم العامرة فلا مناهج تدعو للثقافة ولامكتبات عامة يرتادها المارة وعابرو الأرصفة ولاحصص مخصصة للقراءة الهادفة . لا وقت متاح .
فليكن :
ولكن ماشأن الكتاب المدرسي.. ؟
كيف تفتت العلاقة بينه وبين طلابنا مع مرور الزمن؟!
في المرحلة الابتدائية قبل وبعد التقويم المستمر ،علاقة الطالب بمعلميه علاقة قلقة وخوف يخرج الطالب منها سيء الخط ولا يجيد كتابة الإملاء وتتفاقم المشكلة عندما يعبر الطالب أوالطالبة إلى مرحلة خطرة اعتقد أنه لم يتم الاعتناء بها ألا وهي المرحلة المتوسطة حيث يشتغل المعلمون والمعلمات بتطوير أنفسهم على حساب طلابهم متكئين على أن المرحلة الثانوية ستصلح ماأفسد الدهر، بينما مدراء هذه المدارس يغلقون أعينهم عن الهدف الأعلى ، فما يهم المدير هو نسبة نجاح الطلاب العالية كيفما اتفق وكيفما سارت الأمور .. وبطبيعة الحال فالمعلم يهمه الحصول على أعلى درجات تقويم الأداء الوظيفي على نسبة نجاح الطلاب لذلك يسعى المعلمون والمعلمات لحذف أجزاء كبيرة من المنهج واختصاره في وريقات مكتوبة يحفظها الطلاب سريعا ومن ثم يدخلون الاختبارات للحصول على درجات عالية .. كما إن اثقال كاهل المعلمين والمعلمات بالأنشطة المتعددة مما لايتيح لهم مجالا لإعطاء الطالب وقتا أكبر للتدريب على الخط والقراءة والإملاء الصحيحة وهكذا يمضي الطالب إلى المرحلة الثانوية فاقدا أقوى ابجديات القراءة ويرفض التعامل مع الكتاب المدرسي ،ضاغطا على المعلم الكفوء الذي أصبح يسبح ضد التيار مما يجعله يرضخ للاختصار والكتابة على أوراق خارجية أومذكرات بينما الكتاب الذي كلف الوزارة ملايين الريالات ناصع البياض ملقى تحت الأقدام حتى يحمله المستخدم إلى سلة المهملات .

بقلم فاطمة بنت سعد الغامدي
للتواصل مع الكاتبة
jeddah.ch@gmail.com

التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1435-08-07 10:22 مساءً عبدالقادر الغامدي :
    شخصتِ في عجالة ماأفسده المنظرون يافاطمة
    هذا فعلا واقعنا التعليمي والتربوي في خط منحدر للهاوية وليت قومي يعلمون أن العنصر البشري يظل الرافد الأهم من روافد العمل التعليمي متمثلا في قطبي المعلم الناجح/ الطالب الجيد
    ثم تأتي بعده بخطوات روافد التقنية والبيئة المدرسية وغيرها مما لايخفى على كل التربويين
  • #2
    1435-08-08 12:14 صباحًا هبه :
    جميل لكنه ليس الجميع لا يعرف الاملاءبشكل صحيح هناك فئه معينه وايضا الكتابه فليس الجميع ليس لديه خط جميل وارى من اانه ﻻبد ان يستمر كتاب الخط العربي مع الطالب لانه حتي وان كان خطه حسن فسيتحسن اكثر
  • #3
    1435-08-08 02:20 مساءً عدنان الغامدي :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عزيزتي فاطمة الحقيقة لا استطيع ان اصف لك مقدار سعادتي وانا اقراء كلماتك الرائعة في هذا الموضوع فعلا الكثير من الطلاب اصبحوا عاجزين امام هذه المناهج والتعاميم الوزاريه التي لا تمت الى التعليم والتربيه بصله
    القرأه انعدمت بشكل كبير من حياتنا فما بالك بالاجيال القادمة اجيال الالعاب الالكترونيه والجوالات والافلام
    سيكون الكتاب في حياتهم وحش مخيف لا يستطيعون حتى النظر فيه
    اشكرك على كل حرف ابدعتي في كتابته
    دايما تزيدي في نظري ابداع وروعة
    سلمت يداك
    واعذريني على الشخابيط اللي كتبتها فوق .... يعني لا تدققي ماني زيك كاتب محترف
  • #4
    1435-08-13 12:39 صباحًا عتيق الحمدي :
    الكاتبه القديره شخصت الواقع المرير لعلاقة الطالب بالكتاب المدرسي وأسباب هذا الجفاء بل زاد الطين بله استقاء المعلومه غير الموثوقه عبر التواصل الاجتماعي