• ×

08:26 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

روان النفيسة
بواسطة : روان النفيسة

 0  0  101
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

أيها المعلم

نحن نعلم أن مهنتك من أرفع المهن واعظمها أجراً ونعلم تماماً أنها من المهن الشاقة التي تحتاج إلى الصبر والحلم والرفق ، ولكن يكفيك شرفاً أنك تقوم بمهنة الأنبياء والرسل ولو احتسبت كل ماتقوم به حتى الابتسامة في وجوه طلابك لاستشعرت معنى العطاء وكلما اخلصت بالعمل كلما كنت للاحسان أقرب . فأنت لاتبتغي إلا وجه الله تعالى . وقد لاترى أثر توجيهاتك على طلابك اليوم ولكن بذرة الخير التي اودعتها قلوبهم موجودة .. وغدً تنمو وتزهر ..!
نحن نعلم أن العطاء في ظل أعباء التعليم ليس بالأمر السهل .. ولكن المؤمن يؤجر لصبره على المشقة وهذا الطريق يستحق التضحيات ليكن منهجك أقرب لأرض الواقع
وليكن التجديد ديدنك .. فالكل يريد تعليماً مشوقاً بعيداً عن الرتابة والملل .
اشحن نفسك بالدافعية دائماً وارسم لنفسك أهدافاً تسعى إليها نحن لاندري أي أعمالنا يقبل فلا تتكاسل عن أي جهد مع طلابك قالكل راحل ولن يبقى إلا جميل الأثر .
دمت شمعة تضيء درب الظلام بالخير والحب والإيمان .

بقلم التربوية نورة السبهان

لنشر مقالاتكم وأخباركم عبر صحيفة جدة التواصل على الايميل
jeddah.ch@gmail.com أو الواتس آب 0552550022

التعليقات ( 0 )