• ×

11:53 مساءً , الجمعة 28 صفر 1439 / 17 نوفمبر 2017

أماني الجنيدي
بواسطة : أماني الجنيدي

 0  0  257
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خيط رفيع بين النجاح اﻷصلي والمزيف

قبل فترة قصيرة تعرفت على لُبّ الكاتب رشاد حسن ﻷنني مسبقاً كنت أعرفه قشرياً فقط ، هذا الشاب له مسيرة طويلة مع القراءة والكتابة حتى غدا أحد الوجوه المألوفة في كل التظاهرات الثقافية في المملكة ، وهو غزير اﻹنتاج كمياً ونوعياً ، ولديه شعبية كبيرة في التويتر ﻻ تقل عن " 200 ألف " متابع ، في لقاءه التلفزيوني الوحيد والمتوفر على اليوتيوب يطلب من المذيع أن ﻻ يدعوه بأية لقب ويصرح للمشاهدين بأنه لا يستحق أن يتواجد في هذا المكان ﻷنه يعتقد بأن هناك أشخاص أجدر منه بالظهور ويتمنى أن يمثلهم ولو بشكل يسير ، حيث نستنتج من هذه الحبكة القصيرة بأنه وبرغم من المقومات العالية التي يمتلكونها هؤلاء اﻷشخاص إﻻ انهم لازالوا في تأني من أمرهم بينما هناك آخرين مقوماتهم عادية نجدهم يمارسون هذه اﻷدوار ..

في الواقع ، نحن المشاهدين ﻻ نحتاج من يلقي علينا كﻻماً بدهياً ممن يطلق عليهم " عامة الناس " ليس تقليلاً من شأن أصحابها أو اهانة أي من طموحاتهم ، لكن هناك فئة من المجتمع وباﻷخص الشباب طاقة الذكورة التي بداخله تشكله هوس الحضور فلا تمنعه من أن يظهر في مكان ليس مكانه أو يلقب بلقب لا يستحقه ﻷنه يبحث عن الشهرة من أقصر الطرق بدلا من أن يحقق ذلك الطموح من خلال اﻷعمال الجلية ، فتجده يتآمر مع شخص من الدرجة اﻷولى ليخلق له وجوداً في التلفاز ، وأود أن أضع مليون خط تحت كلمة " الواسطة "
أنا قناعتي الشخصية تقول النجاح اﻹنساني الحقيقي هو الذي لا تفرض وجودك وحديثك على اﻷطراف اﻷخرى ولا ترفض أي نجاح إنساني لطرف آخر أكثر رسوخاً منك ، لذلك من المفترض على هيئة التلفزيون وبالتحديد القنوات الفضائية التى لا ترى النور كغيرها من القنوات لقلة عدد المشاهدات والمشاركات أن تأتي بمن يملك خبرة في مواضيعها اﻹجتماعية أو أخصائي متمكن في هذا المجال يطرح أفكاره ولا تعتمد على من هم دون ذلك ، بهذا الشكل أنا أضمن سيكون هناك جيل واعي بماهية المكانة اﻹجتماعية وصعوبة بنايتها ليأسس فيما بعد هذا المحور ويبتعد عن الغباء والﻻمبالاه وعدم المسؤولية تماما ، مشكلة البعض هو هدف حياته أن يصنع نفسه بين عشية وضحاها دون أن يجتهد ويريد أن ينال تقدير ممتاز دون أي عناء بينما أصحاب اﻷهداف الحقيقية يضربون فرامل لينطلقون من منصة ثابتة


بقلم الكاتبة : أماني الجنيدي


لنشر مقالاتكم وأخباركم عبر صحيفة جدة التواصل على الايميل
jeddah.ch@gmail.com أو الوتساب 0552550022

التعليقات ( 0 )