• ×

04:50 صباحًا , الإثنين 2 ربيع الأول 1439 / 20 نوفمبر 2017

أبرار باهبري
بواسطة : أبرار باهبري

 0  0  563
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

في مدينتي ..!

كيف لنا الارتباط بمدينة لا نمشي في شوارعها..؟
في مدينتي ليس من حقي السير بأمان في شوارعها ..
مكتظة بمركبات وعجلات وكباري وأنفاق غير صالحة لتحاكي معها ببطء الأقدام ..
في مدينتي تُعزل الحياة البسيطة فتكون صعبة الميراس لأنها غير مجهزة لاستقبال أقدام اللاجئين للهواء ، شوارعها مقيّدة بنظام أمني غير قابل لجعلها مدينة لا تغرق ، يعرف كلّ سكّانها مواطن الضعف في أرصفتها ..
مدينتي تركض إلى الخلف ..
مدينتي تحتاج للأقدام لتدبّ الحياة فيها وتكون تلك الأخت الحنونة التي ترافق من حولها ، تحفظ من يزورها صباحاً ومساءاً، من يركضون للشاطئ إذا احسّوا أنهم غرباء ..
مدينتي تنفسي همومنا وتعايشي معنا ..
و أنا وهم سنعدُكِ بالتمسك بكل شارع وتأمل كل منحنياتك والتيقّن والتأكد أن المطر جميل إذا هطل على أرضك ، فنحن نبحث عن الحرية فكيف وأول مسجون فينا "الشوارع"..!!



بقلم الكاتبة أبرار باهبري


لنشر مقالاتكم وأخباركم عبر صحيفة جدة التواصل على الايميل
jeddah.ch@gmail.com أو الوتساب 0552550022

التعليقات ( 0 )