• ×

12:10 صباحًا , السبت 29 صفر 1439 / 18 نوفمبر 2017

عبدالعزيز محيي الدين خوجه
بواسطة : عبدالعزيز محيي الدين خوجه

 0  0  332
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

إن لم يكن أنتِ


إن لم يكن أنتِ الهوى
إن لم يكن أنتِ البداية والخبر

لاحب لي ، لا قلب لي ، لا أرض لي
لا جدب يحييه المطر

إن لم يكن أنتِ المنى
إن لم يكن أنتِ الحكاية في السمر

لا عمر لي ، لا شوق لي ، لا ليل لي
إن نمت أو طال السهر

أن لم يكن أنتِ الوجود فلا وجود
كأنني في البيد جلمود حجر

أوّاهُ يا نور الحياة وسرها
إن لم يكن أنتِ الحياة
فأي معنى للأماسي أي معنى للقمر

بل أي معنى للأغاني للمعاني
الشاديات الحانيات على الوتر

أوّاهُ يا خفق الفؤاد ومن هواك
إذا تفتق في ضلوعي وانفطر

أوّاهُ يا ضوء العيون إذا رأتك
كأنها نجم تلألأ في السحر

أوّاهُ يا برد النسيم إذا هفا
إذ تقبّلين كأنني
وردٌ تفتح وازدهر

أوّاهُ يا كل المنى
يا سر هذا الطلسم المكتوب في لوح القدر

بل أنتِ إكسير الحياة لمهجتي
للخافق الملهوف في صدري الضجر

أوّاهُ أشجاني هواك فما هربت وما قدرت
وما فؤادي قد قدر

أوّاهُ كم أهواكِ هل إلاّك
في عمري ترعرع واحتوى كل الصور

فدعى هواك يضمني
ويذيبني هذا الشجى
جمراً تبعثر في الحشا حتى انتشر

آهاً تمؤسق في المدى
موجــاً تـراقـص فــي نهر

وكأنه عبر الزمان جميعه
وسمعت صوتاً أو صدى
نادى من الأفلاك عشاق البشر

هذا الهوىَ المجنونُ اضّناهُ المسيرُ
وما اشتكى طولَ السَّفر..!



قصيدة لمعالي الدكتور الشاعر
عبدالعزيز محيى الدين خوجه
جدة 26/8/2015




لنشر مقالاتكم وأخباركم عبر صحيفة جدة التواصل على الايميل
jeddah.ch@gmail.com أو الوتساب 0552550022

التعليقات ( 0 )