• ×

07:54 صباحًا , الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017

روان النفيسة
بواسطة : روان النفيسة

 0  0  222
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

خاطرة طيات الماضي

بين طيات الماضي .. تلاحقني تلك الذكرى ..
طيفك أصبح ملازمً لي ظلاً يسير لجانبي ..
صوتك مر الزمان عليه يهمس في مسمعي باليوم ألالف المرات ..
أأنت عدت .. ؟
أم أن طيفك الذي يزورني قد عاد كي ينبش من قبر قلبي الحنين الذي اعلنت عليه الحداد منذ رحيلك ، وايقنت أن لا أحداً سواك يستحق ذلك القلب ..
نعم اعلنت الحداد على قلبي ليس بالشهور و الأيام بل اعلنته للأبد .
رحيل من نحب حداداً على أرواحنا التي فقدتهم و على جروحً أورثوها في قلوبنا و على ذكرى أصبحت هاجس و طيف يزورنا كل لحظة .
أيها الراحل كم من الحداد سوف نعلنه على ذلك الرحيل .. !!


بقلم الكاتبة منال عبدالرحمن

لنشر مقالاتكم وأخباركم التواصل على الايميل
jeddah.ch@gmail.com

التعليقات ( 0 )