• ×

01:20 مساءً , الأحد 13 محرم 1440 / 23 سبتمبر 2018

عبير الماحي
بواسطة : عبير الماحي

 0  0  1718
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

" القرار بيدك "

يعد دخول المستثمر الاجنبي للسوق السعودي بداية لمرحلة تاريخية جديدة لأكبر أسواق المنطقة. هناك من يتفاءل كثيراً بهذه المرحلة وبدخول أحجام مرتفعة من السيولة تدفع الأسعار لمستويات لم نرها منذ سنوات و هناك من يرى أن هذا التفاؤل أكبر بكثير مما سنجده على أرض الواقع و أن توجه المستثمر الأجنبي قد يكون للمضاربة بشكل كبير و قد يجعل من السوق عرضة لمخاطر السيولة الساخنة .
هنا لن أخوض في تفاصيل ذلك الأمر بما يحمله من مميزات أو سلبيات تحاول هيئة سوق المال أن تحد منها بشكل كبير ولكن أوجه حديثي للمتداول الفرد :كيف سيغير الدخول المباشر للمستثمر الأجنبي من استراجيتك في التداول ؟ وهل ستظل متمسكاً بالاسهم الخاسرة في ظل وجود مستثمر أجنبي على درجة عالية من الاحترافية ويسعى لاقتناص الفرص من الآن؟
استفسارات عديدة لا يملك الاجابة عليها إلا أنت . فأسواق الأسهم تظل عالية المخاطر سواء بتواجد الأجنبي أو بغيابه ولا سبيل للنجاة من مخاطرها إلا بالتوجهات المدروسة للأسهم وترك الخاسر الذي يستنزف المال والجهد.
فلتكن المرحلة القادمة مرحلة الاحترافية والبعد عن العشوائية في التداولات والسعي بجدية لتحقيق هامش ربحي من ارتفاعات محتملة على الكثير من الأسهم الجاذبة .
قد يرى البعض أن تطبيق ذلك أمر صعب لكنه ليس صعباً بقدر ما يحتاج إلى بذل جهد لتحقيق المكاسب فكما يقال : الأسواق لا تهدي الأرباح . فاهتمامك بالتحليل المالي والأساسي ومتابعة الشركات كلها أساسيات هامة للتواجد بشكل آمن في أسواق الأسهم . وتظل الأسهم القيادية وشركات النمو والأسهم ذات التوزيعات هي الخيار الأقل مخاطرة مقارنة بغيرها من الأسهم . وكذلك إذا أخذنا بعين الاعتبار الأسهم التي يمكن أن تجذب المستثمر الأجنبي ولاسيما بالقطاعات المدعومة من الدولة كقطاع الاستثمار الصناعي والبتروكيماويات والقطاع الصحي وكذلك التعليمي والمصارف لاستطعنا أن ننتقي منها الكثير من الأسهم المجدية . فإن لم تتمكن من تحقيق مكاسب فلا تجعل من عشوائية التداولات سبباً لخسارتك رؤس اموالك .
" والقرار بيدك "


بقلم الكاتبة الإعلامية عبير الماحي

لنشر مقالاتكم واخباركم التواصل على الايميل
jeddah.ch@gmail.com

التعليقات ( 0 )