• ×

10:04 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

إخلاص فؤاد زمزمي
بواسطة : إخلاص فؤاد زمزمي

 0  0  472
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

أسعد امرأة في الكون أكون

كل يوم ..
عندما أختلي بوسادتي ..
أسال نفّس السؤال ..
ويأتي الجواب جديداً في كل مرة ..!

هل أنا سعيدة ..؟

أنا حقاً ..
أسعد بسماع صوتك ..
بحنين انفاسك ..
برائحتك ..
بجميل غزّلك ..!
أسعد امرأة في الكون أكون .. بك ..!

سرّي .. اختزال اللحظة .. الصوت .. الرائحة .. عندما أشبع منك ..!
لأيام عجاف تمرّ دونك .. استرجع فيها ذكراك .. اٌعيد شرائط الأحداث .. لأجد لنفسي فيها عمراً آخر معك ..


أنت سعادتي ..
اختلف فلاسفة الكون على كل شيء ..
حتى على خالق الوجود .. ولكن اتفقوا أن السعادة في العطاء وليس في الأخذ ..
بل السعادة أن تعطي .. أن تضحي .. أن تٌحب ..! لا أن تحًبْ ..!!

وقال آخرون ..
السعادة قد تكون في قطعة شكولاتة .. أو حتى في وردة ..!
السعادة فيما نشعر به تجاه الأشياء وليس في قيمتها ..
ما نشعر به تجاه شخص .. لا بما يملك ..!

سعادتي أنت .. ولكنك ما عدت كما كنت ..!!

و كعادتها الأيام .. دوّل ..
يوم لك ويوم يكفيك الله ما أهمك ..!

ها أنا ..
اتلحّف وسادتي ..
انتظرٌ زيارةً جديدة منك ..
فما عاد في بنك الذكريات ما يكفيني ..!

كم أنا غنيةٌ بك .. فقيرةٌ بدونك ..!!

وانتظر ..

أهمس لنفسي وأقول " ربما مشغول "
وكم يا ترى تحتاج " اشتقت لك " من وقت لتٌقال ..
وحدها وسادتي .. حضنت جسدي .. كفكفت دمعي ..!
وسألتني هل أنت سعيدة ..؟

عبثاً حاولت الإجابة .. ما استطعت ..

أجابت ..

اشتقتٌ لأيامِ حضنتني فيها و السعادة تغمرك ..
سعيدة بوجودك .. بعطائك .. بروحك .. وبحبك ..!!

لا يهمك الأخذ ... فقط العطاء شيمتكْ ..!
وحدهم الكرماء سعداء .. لأنهم لا ينظرون خلفهم ..!!

كوني كما كنتي ..عندها .. تملكين السعادة ..ولا تملٌكْ

امرأة لا يشبها أحد .. وليس كمثلها أحد ..


بقلم الدكتورة اخلاص فؤاد زمزمي

لنشر مقالاتكم واخباركم التواصل على الايميل
JEDDAH.CH@GMAIL.COM

التعليقات ( 0 )